استهجنوا التصريحات اللاأخلاقية واللامسؤولة تجاه الشعب الجزائري

الأحزاب المساندة لبن فليس تهاجم سلال وبن يونس

منصور حليتيم

  • 2014/03/21 - 18:57
  • 388
  • 0
  • الأخبار
  • علي بن فليس المرشح لرئاسيات 2014
  • صورة: الأرشيف

أجمعت الأحزاب المشاركة أمس، بسطيف، أن البلاد تمر بمرحلة خطيرة لا يمكن تجاوزها إلا بوضع اليد في اليد والتآزر، للتصدي لمن صادروا إرادة الشعب وحقوقه، وشتموا برأيهم الشهداء، وحولوا البلاد إلى جريمة منظمة، بعدما سلبوا خيراتها وأموالها، واستولوا على الإعلام لإنجاح حملتهم الانتخابية.

واستهجن المشاركون التصريحات اللاأخلاقية واللامسؤولة تجاه الشعب الجزائري، الصادرة عن عمارة بن يونس، وعبد المالك سلال، واعتبروها إهانة للشعب الجزائري ككل، كما جاء على لسان جمال بن عبد السلام، رئيس حزب جبهة الجزائر الجديدة، الذي أكد أن من لا يعرف الأوراس وقيمة الشاوية لا يمكنه تمثيل المواطن، وإعطائه دروسا في التاريخ والوطنية.

رئيسة حزب العدل والبيان، نعيمة صالحي، وجهت رسالة مشفّرة لمساندي العهدة الرابعة، تؤكد فيها أن النظام الحالي استغبى المواطن لمدة تفوق النصف قرن، وآن الآوان ليعلم أن الشعب حفظ الدرس جيدا، وبلغ درجة من الوعي تمكّنه من الرد يوم السابع عشر المقبل، على من أذلّه وهضم حقوقه.

من جهته الطاهر بن بعيبش، تطرق إلى رسالة اليامين زروال، التي جاءت لتؤكد مدى خطورة الوضع والمرحلة التي تمر بها البلاد، حيث أكد أن المشكلة ليست في العهدة الرابعة بقدر ما هي في الأشخاص الذين رشحوا رئيسا بات مصنّفا ضمن الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، لا لشيء سوى لتأمين ممتلكاتهم، والبحبوحة المالية التي صنعوها على حساب المواطن البسيط.

أما رئيس حركة الإصلاح الوطني، الذي أكد تعهده للمرشح الحر بن فليس، لاستكمال عهد الشهداء، كما اتهم الوزير الأول، باستعمال نفوذه ومنصبه ووسائل الدولة لإنجاح حملة بوتفليقة.

التعليقات

(0 )

اضغط مرتين على أي خانة كتابة لتظهر لوحة المفاتيح الافتراضية.
عدد الأحرف المتبقية 500

التصويت

من مِن السياسيين تراه شخصية العام 2014 ؟

فايسبوك

يوتيوب

تويتر